مملكة التنانين

La Roca Village

حراس التاريخ والتقاليد المحلية، ثمانية تنانين تحرس الشارع الجديد في القرية.

قرية لا روكا هي الأم الحقيقية للتنانين. إن الطريق الجديد الذي تحرسه ثمانية تماثيل لتنانين قوية ذات إلهام عصري هي السمة المميزة لمشروع طموح لترميم المنطقة الجنوبية — سيشمل ساحة كبيرة مفتوحة لمبادرات مرتبطة بالفن والإبداع. ولكن، هذا الشارع يمثل تحديدًا جولة عبر التاريخ وفن العمارة والتقاليد العلمانية لكتالونيا.

فمنذ أن شاعت أسطورة سان جوردي في العصور الوسطى، شكَّل التنين جزءًا من خيال برشلونة. «إنه عنصري رمزي للمدينة»، كما تقول مؤسِّسة Lolita & Co، التي وقَّعت تصميم هذه الكائنات الرائعة، التي صارت أصحاب الضيافة في القرية منذ يونيو.

colores.jpg taller.jpg

تم التنفيذ بيد نوريا ومارتا كاستيلس كوميليس، أحفاد وخلفاء الأخوَين جوردي وجوسيب كاستييس بلاناس دي كارديدو، المرجعَين الأساسيَّين للمسرح الكتالوني في آخر 50 عاما. من مصنع أحلامهم، في سانتا أجنيس دي مالانيانيس، قُدمت تصميمات ديكور لشركات مسرح (مثل كوميديانتس، داجول داجوم، لا كوبانا، لا فورا ديل باوس..)، ومسلسلات تلفزيون (مثل بوبلينو) وأفلام مثل (الأورفاناتو أو البيرفومي). وأيضًا مسارح سيرك وعرض كوم الس جريس (في مسرح ليور).

كل مهمة مختلفة. لبناء التنين الأصلي، استغرقت نوريا ومارتا أسبوعًا لنحت القالب. وبعدها استغرق ثلاثة أشخاص ثمانية أيام في نحت كل قطعة من قطع الفسيفساء بـ كسر السيراميك، قبل تلوين التماثيل المهيبة بالمينا. كانت النتيجة: ثمانية تنانين، بأربع مجموعات لونية، تعكس لوحة ألوان البحر المتوسط.

bodega.jpg work.JPG
Top